منوعات

قصة مدرسة الأحياء أسماء عماد من القبض عليها حتى إخلاء سبيلها

قصة مدرسة الأحياء أسماء عماد بدأت بعد انتشار صورًا لها عند دخول مسرح لشرح درس للطلبة والطالبات وسط حشد كبير، ليتداول نشطاء التواصل الاجتماعي صورها في عبر المواقع.

مدرسة الأحياء أسماء عماد

وبعد انتشار صور مدرسة الأحياء أسماء عماد، أمرت الجهات الأمنية بالقبض عليها هي ومن عاونها في هذا الأمر.

ورصدت جهات الأمن في محافظة الجيزة تداول صور مدرسة الأحياء مع بودي جاردات، قبل أن يتم القبض عليهم.

وبعد التحقيقات، كشفت التحريات أن مدرسة الأحياء تدعى أسماء عماد، وعمرها هو 25 عامًا تقيم في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة.

وحصلت أسماء عماد على درجة بكالوريوس علوم قسم أحياء، ولكنها لا تعمل في أي مدرسة سواء حكومية أو خاصة.

وتقدم أسماء عماد دروس خصوصية لمادة الأحياء في المراكز التعليمية.

وجاءت التهمة التي تسببت في القبض على مدرسة الأحياء أسماء عماد، هو مزاولة عمل غير مرخص بتقديم دروس خصوصية في أماكن مراكز تعليمية غير مرخصة، وكذلك تنظيم درس في أحد المسارح بمنطقة الأزبكية في محافظة القاهرة، والذي حضره 300 طالب وطالبة.

وبعد تداول صور مدرسة الأحياء أسماء عماد، أختبئت في منزل والدها منطقة الطالبية في الهرم، قبل أن تتمكن مأمورية برئاسة المقدم محمد نجيب رئيس مباحث الطالبة بالقبض عليها هي وزوجها و4 بودي جاردات.

برأءة مدرسة الأحياء

وأمرت الجهات الأمنية بإخلاء سبيل مدرسة الأحياء أسماء عماد بكفالة 5 آلاف جنيه مصري، وزوجها والـ4 بودي جاردات بكفالة ألف جنيه مصري لكل منهم.

وذلك على ذمة القضية بتهمة تنظيم عرص مسرحي ودرس خصوصي لعدد من الطلاب بدون تخاريص.

​​​​​​​

السابق
تصاعد سعر الدولار في سوريا في السوق السوداء .. مقابل الليرة اليوم
التالي
رقم قياسي جديد ينتظر الأهلي أمام وفاق سطيف