منوعات

بريطانيا تتراجع عن قرار حظر الترويج للسلع الغذائية عالية السكر | أخبار السلع

أجلت بريطانيا، اليوم السبت، القواعد الجديدة التي تحظر صفقات الشراء المتعدد على الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الملح أو السكر، لمدة عام، مؤكدة أنها تحتاج إلى مزيد من الوقت؛ نظرًا للتكلفة المرتفعة لهذا القرار.

وشمل الحظر عدة الصفقات، بما في ذلك «اشتر واحدة واحصل على الثانية مجانًا»، بوجوف، و«3 مقابل 2»، والقيود المفروضة على إعادة التعبئة المجانية للمشروبات الغازية، وكان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في أكتوبر القادم، وفقًا لما ذكرته رويترز.

وتأثرت الاقتصادات في جميع أنحاء العالم بارتفاع أسعار الطاقة والسلع العالمية عن المتوقع، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الحرب في أوكرانيا، مما أدى إلى زيادة التكاليف عبر سلاسل التوريد التي تؤثر على كل من الشركات والمستهلكين.

وقالت ماجي ثروب، وزيرة الصحة العامة: «الإيقاف المؤقت للقيود المفروضة على صفقات مثل شراء واحدة واحصل على الأخرى مجانًا، سيسمح لنا بفهم تأثيرها على المستهلكين في ضوء الوضع الاقتصادي العالمي غير المسبوق»، فيما انتقدت الكلية الملكية البريطانية للأطباء قرار التأجيل.

وقالت البروفيسور راشيل باترهام، المستشارة الخاصة للسمنة في «RCP»: «هذا أمر مخيب للآمال وقصر نظر بشكل لا يصدق، خاصة في ضوء تقرير منظمة الصحة العالمية الأخير الذي يظهر أن مستوى السمنة في الولايات المتحدة فقط أعلى مما هو عليه في أوروبا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى