منوعات

الوضع في أوكرانيا لم يؤثر على التفاعل الروسي الأمريكي في محطة الفضاء الدولية ناسا

أشار رائد فضاء ناسا إلى أن العمل مع جميع الزملاء على مدار الستة أشهر التي قضاها في محطة الفضاء الدولية “لم يكن مثمراً فحسب، بل كان ممتعاً للغاية أيضاً”.

العلاقة الروسية الأمريكية في وكالة الفضاء ناسا

لم تتغير العلاقات بين طواقم الولايات المتحدة وروسيا في محطة الفضاء الدولية على الإطلاق في جميع أنحاء الوضع في جميع أنحاء أوكرانيا، وينوي جميع الموجودين في المحطة الفضائية العمل بشكل منتج وتطبيق جهود مشتركة لدعم عملياتها، بحسب رائد فضاء ناسا توماس مارشبورن الذي عاد من محطة الفضاء الدولية الأسبوع الماضي.

تصريح رائد فضاء أمريكي يعمل في ناسا

وقال في مؤتمر صحفي بمناسبة عودة من مهمة الفضاء كرو-3 التي ضمت أيضاً رواد فضاء ناسا راجا شاري وكايلا بارون ورائد فضاء وكالة الفضاء الأوروبية الألمانية ماتياس مورير.

وأشار رائد الفضاء إلى أن العمل مع جميع الزملاء على مدى الأشهر الستة التي قضاها في محطة الفضاء الدولية “لم يكن مثمراً فحسب، بل كان ممتعاً للغاية أيضاً” بالنسبة لـ كرو-3، واختتم قائلاً: “ولذا فقد تمكنا من الحفاظ على هذه العلاقة للبقاء في أمان، والبقاء على قيد الحياة، وإنجاز الكثير من العمل الجيد، والحفاظ على المحطة الفضائية واستمرارها”.

المركبة الفضائية كرو دراغون

هذا وعادت المركبة الفضائية كرو دراغون التابعة لشركة سبيس إكس الأمريكية مع مهمة كرو-3 على متنها إلى الأرض في 6 أيار، قبل يومين من تخلي المرمية مارشبورن عن قيادة محطة الفضاء الدولية لرائد الفضاء الروسي أوليغ أرتيمييف وهو أيضاً مراسل وكالة تاس الخاص على متن محطة المحطة بتسليم مفتاح رمزي للمحطة، وبالإضافة إلى ذلك، يتواجد رواد فضاء شركة الفضاء الحكومية الروسية روسكوزموس، دينيس ماتفيف وسيرجي كورساكوف على متن المحطة، بالإضافة إلى رواد فضاء ناسا كجيل ليندغرين وروبرت هاينز وجيسيكا واتكينز ورائدة الفضاء الإيطالية في وكالة الفضاء الأوروبية سامانثا كريستوفوريتي.

المصدر: موقع تاس

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button