منوعات

الهند ملاذ روسيا لتأمين احتياجاتها من المواد الأساسية | اقتصاد

تواصل مستوردون من روسيا مع مجموعة من الشركات الهندية الصغيرة، لتأمين المنتجات الطازجة وقطع غيار السيارات والأجهزة الطبية وغيرها من السلع الأساسية، التي أصبحت نادرة بسبب العقوبات الدولية.

جاء ذلك بعدما أدى استمرار الصراع في أوكرانيا وتشديد العقوبات حول الاقتصاد الروسي، إلى زيادة المخاطر بالنسبة للشركات الروسية التي تحتاج إلى سلع خارجية والشركات العالمية الكبرى التي ترغب في تجنب تلك الشركات، خشية أن تتعارض مع قواعد العقوبات.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الهندية لوكالة “رويترز”، إن التكتلات الهندية الكبيرة التي لها انفتاح على الغرب لن تقوم بأعمال تجارية مع الشركات الروسية، لكن يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة تصدير وتسوية المدفوعات من خلال البنوك، التي لا تخضع لنظام العقوبات الغربية.

وأضاف المسؤول، أن ممثلين من غرف التجارة الروسية يسافرون إلى نيودلهي ومومباي وبنغالورو لتحديد الشركات الراغبة في إنشاء شركات فرعية جديدة أو مشاريع مشتركة لتصدير البضائع إلى روسيا، حيث تسعى روسيا بشكل خاص للحصول على السلع الاستهلاكية المعمرة وقطع الغيار لقطاع النقل والأجهزة الطبية ومواد البناء لمشاريع البنية التحتية الكبيرة والأغذية المجمدة قبل موسم الشتاء.

كما أكد مصدر حكومي بالهند، أن روسيا تعرض سفناً مخصصة للشحن إلى جانب التأمين وإعادة التأمين، حيث شهدت الأسابيع القليلة الماضية قيام روسيا بزيادة مشترياتها من الشاي والقهوة.

لم تنضم نيودلهي إلى الإدانة الواسعة النطاق لروسيا، ثاني أكبر مورد للمعدات الدفاعية ومصدر ثمين لواردات النفط، فضلاً عن سوق تصدير محتمل.

بلغ إجمالي تجارة البضائع بين الهند وروسيا حوالي 8.1 مليار دولار في عام 2021 أو حوالي 1.2% من إجمالي تجارة الهند، وتشير التوقعات أن الصادرات الهندية إلى روسيا سترتفع بأكثر من 500 مليون دولار في الأشهر الثلاثة المقبلة، كقنوات تجارية الانفتاح على الشركات الهندية الصغيرة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button