منوعات

السعرات الحرارية في البرتقال.. الفوائد الصحية للبرتقال

 

السعرات الحرارية في البرتقال، حيث يعتبر البرتقال من الفواكه الطبيعية ذات الشعبية الكبيرة، والتي تستخدم لصناعة الأنواع المختلفة من الحلويات، كما يمكن تناوله طازجًا بعد تقشيره، بالإضافة إلى استخدامه في العصير المغذي والشهي، وعند التفكير في إنقاص الوزن، يبحث الناس عن عدد السعرات الحرارية المتواجدة في انواع الفواكه، ومن خلال هذا المقال سوف يتم ذكر عدد السعرات الحرارية في البرتقال.

السعرات الحرارية في البرتقال

يُعد البرتقال من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية. حيث تحتوي الحبة الواحدة من البرتقال بحجم 140 غرام على عدد سعرات الحرارية يتراوح ما بين 66 إلى 73 سعرة حرارية. ويأتي معظم هذه السعرات الحرارية من السكريات الموجودة في البرتقال، والقليل من الدهون والبروتينات. حيث يحتوي كوب من عصير البرتقال بحجم 131 غرام على حوالي 62 سعرة حرارية وذلك إذا كان العصير طبيعيًا وطازجًا. أما في العصير المعلب فيبلغ عدد السعرات الحرارية في الحجم ذاته 110 كيلو غالوري. وهو ما يثبت الاعتماد على ثمرة البرتقال الطازجة.

العناصر الغذائية الموجودة في البرتقال

البرتقال يعتبر من الفواكه الغنية بالسكريات والماء. كما أنه يُعد غني بالألياف الهامة والأساسية لصحة الجهاز الهضمي. وكذلك الفيتامينات، لكن محتواه من الدهون والبروتينات منخفض. وبالنسبة لبرتقالة واحدة بحجم 140 غرام أهم العناصر الغذائية الموجودة فيها فيما يلي:

  • عدد السعرات الحرارية 66 إلى 73 سعرة حرارية.
  • نسبة الماء حوالي 86% من وزن البرتقالة.
  • البروتينات تحوي 1.3 جرام
  • الكربوهيدرات تحتوي 14.8 جرام
  • السكر تحتوي 12 جرام
  • الألياف: تحتوي على 2.8 جرام أي ما يقارب 10% من الحاجة اليومية للجسم.
  • الدهون تحتوي 0.2 جرام
  • فيتامين سي: يحتوي على 92% من القيمة اليومية بما يعادل 82.7 ملغ.
  • حمض الفوليك: تحتوي 9% من القيمة اليومية
  • الكالسيوم: يحتوي على 5% من القيمة اليومية بما يعادل 60.2 ملغ.
  • البوتاسيوم: تحتوي على 5% من القيمة اليومية بما يعادل 232 ملغ.
  • الصوديوم تحتوي 13 ملغ.

السعرات الحرارية في البرتقال

الفوائد الصحية للبرتقال

هناك فوائد صحية هامة جدًا للبرتقال، حيث يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة الجسم من خلال:

  • الحفاظ على صحة القلب: يحتوي البرتقال على مجموعة من العناصر الغذائية التي تساهم بشكل كبير في دعم صحة القلب والأوعية الدموية، وحماية الجسم من ارتفاع سكريات الدم وذلك بفضل غناه بالألياف .
  • الوقاية من الأمراض المزمنة: حيث أن تناول البرتقال يساهم بشكل منتظم في الوقاية من بعض الأمراض المزمنة وذلك مثل مرض السكري، والوقاية من الإصابة بالسمنة، إضافة إلى الوقاية من بعض السرطانات كسرطان القولون، والرئة، والفم.
  • الوقاية من فقر الدم: وذلك لغناه بفيتامين سي، حيث ان الكميات الكبيرة جدًا من فيتامين سي تساهم بشكل كبير في زيادة معدل امتصاص الحديد من المكونات الغذائية الأخرى للنظام الغذائي، حيث يمكنكم تناوله مع العدس والفاصوليا، والسبانخ الغنية بالحديد.
  • دعم مناعة الجسم: وذلك لغناه بالفيتامينات، والمعادن مثل البوتاسيوم، والصوديوم، والكالسيوم، ومضادات الأكسدة التي تساعد بشكل كبير في دعم جهاز المناعة، لأنها تعزز من صحة الخلايا المناعية، والتخلص من الخلايا الميتة.
  • حماية صحة الجهاز الهضمي: وذلك من خلال غناه بالألياف الضرورية لتحسين عملية الهضم وتعزيز نمو البكتيريا الهامة في الأمعاء.
  • دعم شباب البشرة وصحتها: وذلك لغناه بفيتامين سي، ومضادات الأكسدة الأخرى التي تقوم بتنشيط إنتاج البروتينات، ومنع موت الخلايا والحفاظ على صحتها، والحفاظ على البشرة وتحفيز إنتاج مادة الكولاجين في طبقات الجلد والوقاية من التجاعيد.
  • الوقاية من السمنة: حيث يحتوي على كميات عالية من الألياف والتي تمنح الإحساس بالشبع لفترة طويلة، وقلة محتواه من الدهون والسكريات.
  • حماية صحة العين: وذلك من خلال احتوائه على كميات كبيرة من فيتامين (ب) الثيامين، وهو يساهم في حماية صحة العين، والوقاية من أمراضها، و تنشيط إنتاج فيتامين (أ) الهام جدًا للرؤية.
  • الحفاظ على صحة الجنين: وذلك من خلال إمداد الحامل بكميات كافية من حمض الفوليك، حيث أن هذا الفيتامين ضروري جداً لنمو الجنين، والوقاية من التشوهات، وإيصال كميات كافية من العناصر الغذائية للجنين.

التأثيرات الجانبية للبرتقال

في الغالب البرتقال ليس له تأثيرات جانبية ولكن هنالك مجموعة من الملاحظات يجب الانتباه إليها مثل:

 

  • الحساسية وهي في الحالات النادرة حيث مكن ان يتسبب بعض الحكة الخفيفة في الفم، او التهيج في الجهاز الهضمي.
  • الحموضة المعوية يمكن أن يسبب البرتقال زيادة في حموضة المعدة نظرًا لاحتوائه على أحماض طبيعية.
  • التفاعل مع الأدوية حيث ان بعض أنواع البرتقال مثل الجريب فروت يحتوي على مجموعة عناصر يمكن أن تتفاعل مع بعض الأدوية وتتسبب في بعض التأثيرات الجانبية الضارة.

وفي ختام هذا المقال يكون قد تم التعرف على كم عدد السعرات الحرارية في البرتقال. حيث أن البرتقال يُعد من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية والسكريات. لذلك تعتبر من الفواكه الهامة جدًا في الريجيم، كما تعرفنا على العناصر الغذائية الموجودة في البرتقال، والفوائد الصحية للبرتقال.

مواضيع مشابهه قد تعجبك

السابق
تشكيل الوداد أمام بترو أتلتيكو.. مبينزا وأوك يقودان الهجوم
التالي
البوكس نيوز – النيابة العامة تأمر بحبس مستريح أسوان واثنين آخرين لاستيلائهم على أموال مواطنين