منوعات

البرازيل تتحول إلى إنتاج الإيثانول .. وتحذيرات من نقص إمدادات السكر عالميًا | أخبار السلع

توقعت لويس دريفوس، أكبر شركات تجارة السلع العالمية، اليوم الأربعاء، تحول المصانع البرازيلية إلى إنتاج الإيثانول بدلًا من قصب السكر بسبب ارتفاع أسعار الطاقة، مما يتسبب في انخفاض إمدادات السكر العالمية.

قال مدير دريفوس للسكر، إنريكو بيانشيري، خلال مؤتمر Citi ISO Datagro في نيويورك، إن مصانع وسط وجنوب البرازيل ستنتج فقط 29 مليون طن من السكر في الموسم الجديد الذي بدأ في أبريل.

وأضاف بيانشيري: “بالأسعار الحالية، يتجه العالم إلى نقص السكر بسبب التوجه للإيثانول في البرازيل”، مضيفًا أن أسعار السكر ستحتاج إلى زيادة أعلى من أسعار الإيثانول لارتفاع إنتاج السكر.

تتمتع مصانع البرازيل ببعض المرونة في تغيير تخصيص القصب للسكر أو الإيثانول، اعتمادًا على أسعار السوق، ونظرًا لارتفاع أسعار الطاقة، كان هناك توقع في سوق السكر بأن المصانع ستحول بعض قصب السكر إلى الإيثانول، لكن دريفوس يرى أن هذا التحول أكثر حدة.

على سبيل المقارنة، توقع السمسار والمحلل الأمريكي StoneX أمس الثلاثاء أن مصانع CS البرازيلية ستنتج 33.9 مليون طن من السكر، بالقرب من 4 ملايين طن فوق تقديرات دريفوس.

قال بيانشيري إن مبيعات الإيثانول تمنح المصانع حاليًا عائد مالي يعادل سعر السكر البالغ 20.18 سنت للرطل، بينما تم تداول السكر يوم الأربعاء في بورصة نيويورك بسعر 18.54 سنت / رطل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى