منوعات

إدارة بايدن تطلق خطة بقيمة 45 مليار دولار لتوصيل امريكا بالكامل عبر الإنترنت

بدأت إدارة بايدن رسميًا جهودها البالغة 45 مليار دولار لتوفير الوصول إلى الإنترنت عريض النطاق عالي السرعة وبأسعار معقولة للجميع في الولايات المتحدة بحلول عام 2030.

ويمثل تمويل الإنترنت للجميع جزءًا من 65 مليار دولار مخصصة للنطاق العريض في قانون البنية التحتية للحزبين والبالغة قيمته 1 تريليون دولار.. بدءًا من اليوم، يمكن للدول والكيانات الأخرى التقدم للحصول على تمويل من ثلاثة برامج Internet for All.

قالت وزيرة التجارة جينا ريموندو ، التي تشرف على توزيع الأموال: “في القرن الحادي والعشرين، لا يمكنك ببساطة المشاركة في الاقتصاد إذا لم يكن لديك إمكانية الوصول إلى إنترنت عالي السرعة موثوق به وبأسعار معقولة”.

وأضافت: “بفضل قانون البنية التحتية الذي وضعه الرئيس بايدن ، لن يتم إعاقة الأمريكيين في جميع أنحاء البلاد بسبب الافتقار إلى الوصول إلى الإنترنت عالي السرعة. سنعمل على ضمان حصول كل أمريكي على التقنيات التي تسمح لهم بحضور الفصل وبدء عمل تجاري صغير وزيارة طبيبهم والمشاركة في الاقتصاد الحديث “.

يمكن للدول استخدام التمويل لتركيب كابلات الألياف الضوئية، ووضع المزيد من شبكات Wi-Fi في مكانها، أو حتى تقديم وصول مجاني إلى الإنترنت واسع النطاق لبعض الأشخاص. يأتي إطلاق البرنامج في أعقاب الأخبار في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن إدارة بايدن قد تعاونت مع 20 مزودًا لتقديم خدمة الإنترنت المدعومة للأسر ذات الدخل المنخفض.

سيكون معظم تمويل الإنترنت للجميع متاحًا من برنامج الأسهم للنطاق العريض والوصول والنشر (BEAD). ستحتاج الدول والأقاليم الأخرى إلى تقديم خطاب نوايا وميزانية لتخطيط الأموال. سيحصلون بعد ذلك على 5 ملايين دولار من أموال التخطيط لمساعدتهم على وضع خطة مدتها خمس سنوات توضح بالتفصيل كيف سيوفرون وصولاً شاملاً للإنترنت لجميع السكان.

ستتلقى كل ولاية تشارك في البرنامج 100 مليون دولار على الأقل من وعاء BEAD البالغ 42.5 مليار دولار. بعد ذلك، سيتم تحديد مخصصات التمويل جزئيًا بناءً على خرائط تغطية النطاق العريض المحدثة التي من المتوقع أن تصدرها لجنة الاتصالات الفيدرالية هذا الخريف.

تابع معلوماتيون انضم إلى صفحتنا على فيسبوك و متابعتنا على Twitter للحصول على تحديثات إخبارية فورية ومراجعات وشروحات تقنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button